محاور وتشخيص اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه

فراس آل سيف
طبيب نفسي البحرين 10 مقالة
308 مشاهدة
محتويات المقال

• محاور الاضطراب.

قد يظن القارئ الكريم بان المصابين بهذا الاضراب يتسمون بمحورين رئيسين فقط كما هي التسمية "اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه" وهو الشائع ولكن يظل هنالك محور ثالث وهو (الانفعالية) التي قد تشكل خطورة على الطفل خصوصا لعدم ادراكه وصغر سنه بالنتائج الخطيرة لبعض تلك التصرفات الغير مدروسة.

 

فالمحور الأول (فرط الحركة) فتظهر على شكل حركات جسدي كحركة تململ اليدين أو القدمين أو عدم الثبات في الجلوس على الكرسي (فغالبا يغادر مقعده على طاولة الطعام أو في الفصل). كما تظهر على هيئة الحركة المفرطة في المواقف الغير مناسبة عند الاجتماعات العائلية أو الانخراط في النشاطات الترفيهية مع باقي الأطفال. وتظهر عليه شدة في التصرفات كأنه "مدفوع بمحرك" وغالبا يتحدث بصورة مفرطة من دون تبادل الأنيق للدور في الحوار أو اللعب والإجابة بصوره عاجلة قبل استكمال السؤال.

أما المحور الثاني (تشتت الانتباه) تظهر معالمه كصعوبات في إعارة الانتباه للتفاصيل أو ارتكاب أخطاء دون مبالاة في الواجبات المدرسية او أي أنشطة أخرى. كما قد تظهر على شكل صعوبات في الحفاظ على التركيز المتواصل في المحاضرات المدرسية او متابعة التعليمات والحوار المتبادل في البيت. إن الأطفال الذي يعانون من تشتت الانتباه سرعان ما يتشتت فكرهم وتظهر عليهم صعوبات في مواصلة ما قد بداؤه نظرا لرغبتهم في الإلهاء بمؤثرات أخرى أو افتقادها لنوع من المتعة في نظرهم مما يؤثر بشكل ملحوظ على تحصيلهم العلمي واستكمالهم للواجبات المدرسية. ان هذا النوع من الاضطرابات يشكل عائق للأطفال في تنظيم المهام والأنشطة فيفتقد نشاطهم اليومي للتنظيم وحسن إدارة الوقت والفشل في الالتزام بالمواعيد المحددة. كما ان من أحد معالم هذا الاضطراب عزوف الأطفال في القيام بالأعمال والأنشطة التي تتطلب جهداً عقليا متواصلاً كالعمل المدرسي أو الواجبات المنزلية. كما يلاحظ ذويهم بأن ابنائهم يفقدون بعض المقتنيات الشخصية (كالمواد المدرسية والأقلام والأموال والمفاتيح والأوراق والكتب والنظارات والهواتف) ويعانون من كثرة النسيان في القيام بالأعمال الروتينية والواجبات.

أما المحور الاخير والثالث فهو (الانفعالية) وتظهر على شكل صعوبة في انتظار تبادل الأدوار في الحوار أو في اللعب والاندفاع في التصرفات الغير مدروسة كقطع الطريق من دون مبالاة مما يعرضهم لخطورة هذا الموقف وعدم القدرة على السيطرة في تصرفاتهم داخل المنزل أو خارجه مما يحرج ذوييهم ويعرضهم لمخاطر شتى.




• عناصر تشخيص الاضطراب.

ومن احد عناصر التشخيص لهذا النوع من الاضطراب استمراريتها لمدة تتجاوز الستة أشهر قبل عمر ١٢ سنوات، وظهوره في اكثر من بيئة مميزه(كالمنزل و المدرسة) .

ان من سمات هذا النوع من الاضطرابات هو تضاؤل أغلبية تلك الحالات مع مرور الوقت، وبخاصه تلك الأعراض المندرجة في (فرط الحركة) عند سن البلوغ. ولكن قد تسوء تلك الأعراض المتسمة ب (تشتت الانتباه) و/أو (الانفعالية). ويساهم ذلك في تعرض هذه الفئة من المجتمع لعدة اضطرابات نفسية أخرى كالاكتئاب، والقلق، وتعاطي المواد بكافة أنواعها.








المراجع

1. Diagnostic and statistical manual of mental disorders (5th ed.). Arlington, VA: American Psychiatric Association; 2013.

2. Asherson P, Buitelaar J, Faraone SV, Rohde LA. Adult attention-deficit hyperactivity disorder: key conceptual issues. Lancet Psychiatry. 2016;3(6):568-78. Epub 2016/05/18. doi: 10.1016/S2215-0366(16)30032-3. PubMed PMID: 27183901.

تم نسخ الرابط بنجاح