تقديم الدعم للمصابين بالصدمات النفسية

فراس آل سيف
طبيب نفسي البحرين 10 مقالة
252 مشاهدة
محتويات المقال

يمكنك القيام بالعديد من الأمور للمصابين بصدمة كالآتي:
   o     أن تكون حاضرا. توفير الوقت لسماعهم وما يحملون من مشاكل وهموم قد يكون من الأمور المهم لحياة الافراد المصابين بالصدمة. وعندما لا يرغبون بالتواجد مع الآخرين تقديم الامكانية لطلب المساعدة حين الحاجة.

o     الاستماع. من المهم عدم دفعهم للحديث عند عدم الغربة في ذلك وعدم قطع سلسلة الكلام والافكار.

o     الاستفسار بصورة عامة. عن أمور الحياة وعدم التعرض لتفاصيل الصدمة أو ما قد يؤثر على مشاعرهم بصورة مباشرة. فمن الضروري التمتع بأسلوب حضاري في تبادل الحوار ومشاركة الفرد بصورة لا تخدش من مكانة الفرد.

o     تقديم الدعم العملي لبعض احتياجات الحياة. الدعم النفسي قد يكون من خلال مساعدة الافراد في باقي مجالات الحياة من احتياجات منزلية أو مشاكل أخرى كالمواصلات أو أخرى.

 

كما يفضل الامتناع عن الآتي:

o     اخبارهم بأنك تحس بما يحسون. حتى وأن واجهت امرا مماثلا فالجميع يتأثر بصورة مختلفة عن الآخرين عند مواجهة الصدمة النفسية. فمن الأفضل الامتناع عن أسلوب المقارنة.

o     اخبارهم بأنهم محظوظين على وجودهم قيد الحياة. على الأغلب سوف يعاني الآخرين من صعوبات في تحمل الحياة من دون البعض الذين قد يكونوا قد وافتهم المنية خلال الصدمة. وسوف يعانوا من مشاعرة سلبية تجاه الحياة من خلال تأنيب الضمير.

o     تقليل من تجارب الآخرين. امتنع عن تقديم احتمالية بأنهم محظوظين بأن الأمور قد تكون أسوء حتى وان كنت ترغب في تخفيف المعاناة وجعلهم أفضل. فمن الأفضل الامتناع عن تقليل مشاعرهم وعدم احترامها.

o     تقديم نصائح غير مفيدة. يفضل الامتناع عن تقديم النصائح الخاصة بالصدمة حتى وأن كانت مفيدة بالنسبة لتجربتك الشخصية حيث أن الأشخاص يتفاعلون مع تلك التجارب بصورة مختلفة وعلى الأغلب لم يستفيدوا من تجارب الآخرين.

 

 

تقديم الدعم للمصابين في دائرة العمل:

قد يعاني البعض من الصدمة النفسية خلال فترة العمل كالعمل في الجيش أو أخرى، وقد يؤثر اثار الاضطراب النفسي على الانتاجية العملية في الوسط العملي، لذا من الضروري من المسؤولين في المجالات المختلفة التعامل مع المصابين وتفهم ظروفهم.

وقد تساهم مجموعة النصائح في التعامل بصورة سليمة مع الظروف.

o     التحدث عما حصل من صدمة. وبالذات خلال عندما تكون الصدمة خلال فترة العمل. كما من المهم معرفة مصادر الدعم المقدمة من المؤسسة أو الشركة أو جهة العمل المختلفة والامتيازات لذلك.

o     المصارحة. قد يساهم التحدث ومعرفة الظروف الحالية من الموظف عن أي صعوبات يمكن التغلب عنها، أو حاجة يمكن توفيرها للمساعدة في التغلب على الصدمة.

o     خلق بيئة مهيئة للدعم النفسي. من مسؤوليات جهة العمل هو خلق بيئة مهيئة لدعم الافراد المصابين بالصدمات وتخفيف الضغوطات في العمل لحين تعافيهم، كما قد يساهم توفير امتيازات لذلك كطلب الاجازات المرضية أو تغيير مراكز العمل.

o     القيام ببعض التغيرات المعقولة. قد يساعد القيام ببعض التغيرات المعقولة على الموظف في تخفيف جزء من الضغوط والمشاكل وتهيئة فرصة أفضل للتعافي كتغير فترات العمل أو تخفيفها أو العمل عن بعد وأخرى.

 

تم نسخ الرابط بنجاح